10 أطعمة لمحاربة سرطان الثدي

مشاهدات30
أطعمة لمحاربة سرطان الثدي

يعدّ سرطان الثدي من أكثر الأورام شيوعاً لدى النساء. لذا، وفي محاولةٍ لخفض فرص الإصابة بالسرطان، احرصوا على إضافة الأطعمة العشرة التالية إلى نظام غذائكم اليومي.

1. الأسماك الدهنية

تشتهر الأسماك الدهنية أي السلمون والسردين والماكريل بفوائدها الغذائية، إذ تحتوي على الحمض الدهني أوميغا-3، ومعدن السيلينيوم، ومضادات الأكسدة الضرورية للحماية من السرطان. تناولوا المزيد من الأسماك الدهنية وقللّوا من استهلاك الزيوت المعاد تكريرها والأطعمة الجاهزة لتحقيق التوازن بين معدل الأوميغا-3 ومعدل الأوميغا-6، وبالتالي خفض نسبة الإصابة بالسرطان.

2. الخضروات الورقيّة

تمتلك الخضروات الورقيّة كالجرجير، والسبانخ، والسِلق خصائص مضادّة للسرطان؛ وتحتوي على مضادات الكاروتينات للأكسدة واللوتين وبيتا كاروتين التي ترفع من ضغط الدم وبالتالي تحدّ من احتمال الإصابة بالسرطان.

3. الحمضيات

قد تحمي الحمضيات مثل البرتقال والليمون من خطر الإصابة بسرطان الثدي بفضل محتواها الغنّي بحمض الفوليك، وفيتامين سي، والكاروتينات، إضافةً إلى مركبات الفلافونويدات المضادة للأكسدة.

4. الكرنبيات

تخفّض الكرنبيات كالقرنبيط والبروكولي والملفوف من خطر الإصابة بالسرطان بفضل احتواءها على مادة الغلوكوسينولات الضرورية للجسم.

5. الحبوب

تساهم الألياف والفيتامينات والمعادن، المتوافرة بكثرة في الحبوب، في خفض خطر الإصابة بالسرطان والحماية منه.

6. الأعشاب والبهارات

إضافة الأعشاب والبهارات (البقدونس، إكليل الجبل، والزنجبيل، وغيرها) إلى الأطعمة ترفع من مستوى الحماية نظراً لخصائصها المضادّة للسرطان والمركّبات النباتية والفيتامينات ومضادات الأكسدة.

7. الدُرّاق، التفاح، الإجاص

تحمي الفاكهة بشكلٍ عام من الإصابة بسرطان الثدي، وخاصةً الدرّاق والتفاح والإجاص.

8. البصيلات

يحتوي الثوم، والبصل، والكراث على مجموعة من عناصر غذائية تحارب خطر الإصابة بالسرطان منها مركبات الكبريت العضوية، ومركبات الفلافونويدات المضادة للأكسدة، وفيتامين سي.

9. المخللات

يحتوي الكيمتشي ومخلل الملفوف وغيرها من المخللات على عناصر حيوية وغذائية تساهم في محاربة سرطان الثدي. وقد أفادت البحوث أن هذه الميزة مرتبطة بتعزيز فعالية الجهاز المناعي.

10. الثمار اللبية

تناول الثمار اللبية بانتظام، مثل العنب والكاكي والكشمش، يحدّ من خطر الإصابة بالسرطان، ولاسيما سرطان الثدي. فقد أظهرت مضادات الأكسدة المتوفرة في اللبيات القدرة على حماية الجسم من الخلايا الخبيثة والحدّ من تطورها وانتشارها.

تتوفر قائمة طويلة من الوجبات التي يمكن إعدادها باستخدام هذه العناصر الغذائية كما يمكن تحضيرها بسرعة وبساطة باستخدام أحدث الأجهزة الثورية مثل قدر الضغط الكهربائي انستانت بوت أو عصارات الخضار والفاكهة وغيرها الكثير.

أضف تعليقاً